قـبـس - موقع سماحة الشيخ عبدالجليل البن سعد

» بطاقات حسينية  » أطروحة محرم 1439 هـ  » اسرار التحنث لله عز وجل الحج "موضوعا"  » الرحلة إلى الحج رحلة الفطرة  » مهمتنا في زمن الاضطرابات  » (3) سلسلة الذكر " الذكر الجسدي"  » (2)سلسلة الذكر: " الذكر الروحي "  » (1) سلسلة الذكر " الذكر القلبي"  » القيمة والتقييم الاجتماعي في شهر رمضان  » شهر رمضان وفن التخطيط  

» هل شوال داخل في الأشهر الحرم ومحرم خارج؟؟  » الخطيب الحسيني والنضج العلمي  » هل التدين فردي؟؟  » خطأ بسيط في دعاء أبي حمزة  » كيف أثبت على التوبة  » كيف اتعامل مع إساءة الناس لي؟؟  » مشكلتي أخلاق سيئة، فاحشة، انهيار نفسي.. كيف أعود للتدين؟  » ركوب السيدة زينب عليها السلام لمحمل من ذهب  » طلب توضيح حكمة  » كلمة تشجيعية لاكمال الدراسة الجامعية  

» عمر السيدة عائشة عند زواج النبي منها  » حقائق تربوية بنفاحات فاطمية!  » ما هِي الدلائِل على ولادة الزهراء صلوات الله عليها بعد البعثة و ليست قبلها ..؟  » أين دفت الزهراء سلام الله عليها ؟؟  » زواج الخليفة عمر من أم كلثوم بنت علي عليه السلام  » كيف يكون لكم يا علماء الشيعة القدرة بان كل عالم يستطيع استخراج الصحيح ومعرفة الحكم الشرعي منه .. ولو تم اوليس يوقعكم في التعارض ..  » نبوة أدم عليه السلام..  » كيف عاشت أمة نبي الله أدم من دون شريعة؟  » الجبر والتفويض والأمر بين الأمرين.  » من اين تأخذون مصادر أحاديثكم التي تستندون عليها في استنباط الأحكام ؟  

» وقفة مع الفاظ قرانية  » الالتزام بالعدد بالذكر في الدعاء  » بعض الخصوصيات النفسية في السير والسلوك  » الحكمة المنسوبة إلى علي ع  » هل يبتلى المنتسك بالفاحشة؟؟  » معنى العجب والإدلال على الله عز وجل  » هل يجوز اطلاق كلمة(الحجة) على غير المجتهد ؟  » ما المراد بحياء الله عز وجل  » الأمر بالمعروف اخلاص لله جل شآنه  » أشكو من التثاؤب عند عمل الأعمال الصالحة ..  


  

30/05/2010م - 12:16 م | مرات القراءة: 1915


آخر الإضاءات التي توافقت مع نظرنا إثناء رحلتنا في محطة الرواندي رحمه الله تعالى نضعها بين أيديكم للنتقل بعدها إلى رحلة أخرى وكتاب آخر إن شاء الله تعالى.

حقوق الحيوان

"" مر رسول الله ص على قوم نصبوا دجاجة حية وهم يرمونها بالنبل فقال ص من هؤلاء لعنهم الله؟"".

ن/م:171. 

ماذا يقال عند الإفطار عند قوم

قال علي "" كان رسول الله ص إذا أكل عند قوم قال: أفطر عندكم الصائمون وأكل طعامكم الأبرار وصلت عليكم الملائكة الأخيار مضت السنة هكذا"".

ن/م:175. 

 

المعيار في الزنى وضع النطفة

قال ص:"" ما من ذنب أعظم عند الله بعد الشرك بالله تعالى من نطفة حرام وضعها في رحم امرأة لا تحل له"".

لا يخفى على القارئ المحترم سيما طلاب العلم الخلاف بين الفقهاء المعاصرين في كفاية ذلك لصدق عنوان الزنى وعدمه وإن كنا نميل مع من يرى ذلك لإطلاق الأمر بالحفظ في قوله تعالى{وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ}، والله العالم.

ن/م: 180.

لا تقولوا:

قال علي:"" لا تقولوا للحائض امرأة طامث فتكذبوا ولكن قولوا حائض والطمث الجماع قال الله تعالى:{لم يطمثهن أنس قبلهم ولا جان} ولا تقولوا صرت إلى الخلاء ولكن قولوا كما قال الله تعالى:{أو جاء أحد منكم من الغائط}..."".

ن/م: 194. 

كيف نشعر بالقرآن

قال رسول الله ص:"" نظفوا طريق القرآن فقيل يا رسول الله وما طريق القرآن؟ قال أفواهكم فقيل وكيف ننظفه قال بالسواك"".

ن/م:201. 

السواك

وقال:"" التشويص بالإبهام والمُسَبِحة عند الوضوء سواك"".

ن/م:201. 

مختصر صفات المرأة الصالحة

قال علي:"" من أراد منكم التزويج فليصل ركعتين وليقرأ بفاتحة الكتاب وسورة يس فإذا فرغ من الصلاة فليحمد الله وليثني عليه وليقل اللهم أرزقني زوجة صالحة ودودا ولودا شكورا قنوعا غيورا إن أحسنت شكرت وإن أسأت غفرت وإن ذكرت الله تعالى أعانت وإن نسيت ذكرت وإن خرجت من عندها حفظت وإن دخلت عليها سرت وإن أمرتها أطاعتني وإن أقسمت عليها أبرت قسمي وإن غضبت أرضتني يا ذا الجلال والإكرام هب لي ذلك فإنما أسألك ولا أجد إلا ما قسمت لي"".

ن/م:211. 

أهل البيت عليهم السلام لا يجمعون أستحبابا

عن الكاظم عن أبيه عن جده عليهم السلام:" كان أبي علي بن الحسين ع يأمر الصبيان أن يصلوا المغرب والعشاء جميعا فقيل له يصلون الصلاة في غير وقتها قال هو خير من أن يناموا عنها ".

من المعروف لدى المسلمين أن الجمع للتسهيل على الأمة ولا يجب أن يغيب عن ذهن القارئ التفصيل الذي ذكره بعض الفقهاء لمن يريد أن يفرق بين الظهرين من الأتيان بالنوافل كشرط لاستحباب التفريق مثلا والمرجع في ذلك هو الرسائل العملية. 

ن/م:240. 

ما يجنبه المسجد

قال رسول الله ص:"" جنبوا مساجدكم مجانينكم وصبيانكم ورفع أصواتكم إلا بذكر الله تعالى وبيعكم وشراءكم وسلاحكم وجمروها في كل سبعة أيام وضعوا  المطاهر على أبوابها "".

ن/م:241. 

الرجل أحق أن يؤم في داره

قال ص :""  الرجل أحق بصدر داره وفرسه وأن يؤم في بيته وأن يبدأ في صحفته""، أي حصته.

ن/م: 275. [1]

 


[1]هنا إشارة لا بد منها:
عبر عن هذا الكتاب من قبل مؤلفه بـ (النوادر) وهذا المصطلح قيل في معناه وجوه:
منها: أنه يعني الأخبار الشاذة التي لم يعمل بها لقرينة كانت واضحة بالنسبة للمحدثين المتقدمين فهموا منها أن هذه الأخبار ليست للعمل بهاكما صرح بذلك الشيخ المفيد في رده أخبار أن شهر رمضان لا يصيبه ما يصيب شهر رمضان من النقص.
منها: أنها ما اجتمع من أحاديث لا تنضبط في باب لقلتها وإن كانت أكثر من واحد ومنه قولهم نوادر الصلاة ونوادر الزكاة...

التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!